ننتظر تسجيلك هـنـا

اهلاً بجميع منسوبي منتديات عذب المشاعر الكرام مبارك عليكم الشهر وكل عام وانتم إلى الله أقرب اللهم اجعلنا واياكم من الفرحين حين يقال : ( أين الصائمون ليدخلوا الجنة من باب الريان الذي لايدخله أحد غيرهم ) وفقنا الله جميعاً لحسن الصيام والقيام وتقبل منا اعمالنآ وتجاوز عن خطايانا

إدارة الموقع

 
آخر 10 مشاركات
أهلاً و سهلاً بك يا ( سابي ) في منتديات عذب المشاعر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت : 01:56 AM ❀ التاريخ : 01-04-2021)           »          أكثر الناس نوراً في الوجوه !! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 - الوقت : 10:28 PM ❀ التاريخ : 30-03-2021)           »          يقدم له عملاً صالحاً !! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 - الوقت : 10:27 PM ❀ التاريخ : 30-03-2021)           »          من أسباب لين القلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 - الوقت : 10:26 PM ❀ التاريخ : 30-03-2021)           »          فوائد رمضانية قصيرة وقيمة الجزء الأول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 804 - الوقت : 11:06 AM ❀ التاريخ : 29-03-2021)           »          من معجزات الرسول (تسبيح الحصى فى يديه) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 - الوقت : 11:05 AM ❀ التاريخ : 29-03-2021)           »          عاصم بن ثابت رضى الله عنه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 - الوقت : 11:04 AM ❀ التاريخ : 29-03-2021)           »          هدي النبي صلى الله عليه وسلم مع أمّهاته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2 - الوقت : 11:03 AM ❀ التاريخ : 29-03-2021)           »          اسكالوب الدجاج المشوي الصحي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2 - الوقت : 10:56 AM ❀ التاريخ : 29-03-2021)           »          حبيبي يارسول الله صلاة وسلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 183 - الوقت : 07:03 AM ❀ التاريخ : 28-03-2021)
 


 
الإهداءات
 


 
العودة   منتديات عذب المشاعر > ღ♥ღ عذب المنتديات الإسلامية ღ♥ღ > حياة رسولنا الكريم والخلفاء الراشدين
 
الملاحظات

حياة رسولنا الكريم والخلفاء الراشدين يختص بالدفاع عن حبيبنا رسول الله وسيرته العطرة و الخلفاء الراشدين وكذلك الصحابيات رضوان الله عليهم وارضاه ..~

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 28-03-2021, 12:25 PM
   
آوسِمتي »
الألفية التاسع عشر 
لوني المفضل Darkgray

حالتي » عذب المشاعر متواجد حالياً
عضويتي » 1
جيت فيذا » Mar 2015
 آخر حضور » يوم أمس » 07:24 PM ❀
آبدآعاتي » 20,114
التقييم » 77947
الاعجابات المتلقاة » 289
الاعجابات المُرسلة » 0
السيرة » واللي م يجوز لهـ طبعي دروب الله وسيعهـ !!
الموقع » {ملكهـ ع عرش قلبهـ ~
الإهتمام » الشعر .. النثر .. الرسم .. الإلقاء .. التصميم
الوظيفة » جآمعيه ^ تخصص درآسآت إسلآميه + معلمة تحفيظ قران
 مشـروبي ~   bison
 قنآتي ~ mbc4
اشجع ithad
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »

 Female

 مزآجي »  66

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera : Canon

мч ѕмѕ ~
من لآ يعرف شخصيتيَ لآ يحقِ
له آلحكمِ على تصرفآتيُ
و من لآ يستطيعِ آن يقدرنيَ
لآ يتوقع مني آي تقديرِ
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هدي النبي صلى الله عليه وسلم مع أمّهاته






الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين.

وبعد:
إن بر الوالدين، والإحسان إليهم من أوجب الواجبات وأفضل القربات، وفي ذلك طاعة لله عز وجل، واقتدًا برسوله صلى الله عليه وسلم، كما أكد الإسلام على المنزلة العالية للأمهات وفضلِ برِّهنَّ في الكثير من الآيات القرآنية، قال الله تعالى: ﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ﴾ [الأحقاف: 15].

قال السعدي: «من لطف الله بعباده وشكره للوالدين أن... ذكر ما تحملته الأم من ولدها وما قاسته من المكاره وقت حملها ثم مشقة ولادتها المشقة الكبيرة ثم مشقة الرضاع وخدمة الحضانة»[1].

أولًا: مع أمه السيدة آمنة بنت وهب:
آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زُهرة بن كلاب بن مُرةَ وأمها بَرَّةُ بنت عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصي بن كلاب[2].

قال ابن جماعة: « لما ولدته صلى الله عليه وسلم أمه أرضعته سبعة أيام»[3].

وبر الوالدين من صفات الأنبياء، ومن أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، زَارَ النبي صلى الله عليه وسلم قبر أمه، فبكى وأبكى من حوله، فقال: « اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي فِي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لَهَا فَلَمْ يُؤْذَنْ لِي، وَاسْتَأْذَنْتُهُ فِي أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأُذِنَ لِي، فَزُورُوا الْقُبُورَ فَإِنَّهَا تُذَكِّرُ الْمَوْتَ»[4].

دل الحديث على: جواز زيارة القبور، وصلة الآباء المشركين، وإذا كان هذا بعد الموت ففي الحياة أحق، وكأنه قصد صلى الله عليه وسلم قوة الموعظة والذكرى؛ بمشاهدته قبرها ورؤيته مصرعها، وشكر الله على ما منَّ به عليه من الإسلام، الذى حُرِمتْه، وخص قبرها لمكانها منه، ويدل مقصده قوله آخر الحديث: «فزوروا القبور، فإنها تذكر الموت»، وقوله: فبكى وأبكى وبكاؤه صلى الله عليه وسلم على ما فاتها من لحاق أيامه والإيمان به[5].

وفي استئذان الرسول صلى الله عليه وسلم لربه سبحانه وتعالى في زيارة قبر أمه، التي ماتت قبل بعثته مع منعه من الاستغفار لها، وتقديم ما ينفعها أو دفع ما يضرها، على إثر هذا الموقف بكى صلى الله عليه وسلم وأبكى من حوله من الصحابة الكرام رضي الله عنهم.

ثانيًا: مع السيدة ثويبة الأسلمية:
ثويبة: أول مرضعة للنبي صلى الله عليه وسلم كانت جارية أبي لهب، ماتت سنة 7هـ[6].
قال النبي صلى الله عليه وسلم: « أَرْضَعَتْنِي وَأَبَا سَلَمَةَ ثُوَيْبَةُ »[7].
وكان النبي صلى الله عليه و سلم يَبَرّ ويكرم مرضعته ثويبة، ويرسل إليها بالعطايا من المدينة.


قال البيهقي دلائل النبوة: « ثويبة مولاة أبي لهب، وكان أبو لهب أعتقها فأرضعت النبي صلّى الله عليه وسلّم بلبن ابنها مسروح، وكان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وخديجة يكرمان ثويبة، وكان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يبعث إليها من المدينة بكسوة وصلة، حتى ماتت بعد فتح خيبر، فسأل عن ابنها مسروح، فقيل: قد مات، فسأل عن قرابتها، فقيل: لم يبق منهم أحد»[8].

ثالثًا: مع أمه السيدة حليمة السعدية:
حليمة بنت أبي ذؤيب عبد الله بن الحارث بن شجنة بن جابر السعدي البكري الهوازني: من أمهات النبي صلى الله عليه وسلم في الرضاع[9].

السيدة حليمة أم النبي صلى الله عليه وسلم من الرضاعة، لما رآها النبي صلى الله عليه وسلم قام وبسط لها ثوبه احترامًا وتقديرًا لمكانتها.

عن عمر بن السائب حدثه أنه بلغه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان جالسًا فأقبل أبوه من الرضاعة فوضع له بعض ثوبه فقعد عليه ثم أقبلت أمه من الرضاعة فوضع لها شق ثوبه من جانبه الآخر فجلست عليه ثم أقبل أخوه من الرضاعة فقام له رسول الله فأجلسه بين يديه[10].

وقد تفضل صلى الله عليه وسلم على هوازن بإعتاقهم عن بكرة أبيهم بسبب رضاعته صلى الله عليه وسلم من السيدة: حليمة السعدية، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال: شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين وجاءته وفود هوازن، فقالوا: يا محمد إنا أصل وعشيرة، فمُنَّ علينا، منَّ الله عليك، فإنه قد نزل بنا من البلاء ما لا يخفى عليك، فقال: «اخْتَارُوا بَيْنَ نِسَائِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَأَبْنَائِكُمْ»، قالوا: خيرتنا بين أحسابنا وأموالنا، نختار أبناءنا، فقال صلى الله عليه وسلم: « أَمَّا مَا كَانَ لِي وَلِبَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَهُوَ لَكُمْ، فَإِذَا صَلَّيْتُ الظُّهْرَ، فَقُولُوا: إِنَّا نَسْتَشْفِعُ بِرَسُولِ اللَّهِ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ، وَبِالْمُؤْمِنِينَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ فِي نِسَائِنَا وَأَبْنَائِنَا»، قال: ففعلوا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « أَمَّا مَا كَانَ لِي وَلِبَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، فَهُوَ لَكُمْ»، وقال المهاجرون ما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت الأنصار مثل ذلك [11].

فقالوا: (يَا مُحَمَّدُ إِنَّا أَصْلٌ وَعَشِيرَةٌ) يريدون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استرضع في بنى سعد بن بكر بن هوازن وأن أمه من الرضاع حليمة السعدية بنت عبد الله بن الحارث، وزوجها الحارث بن عبد العزى بن رفاعه السعدي) [12].

وقد أطلق لهم صلى الله عليه وسلم " الذرية وكانت ستة آلاف ما بين صبي وامرأة، وأعطاهم أنعامًا وأناسي كثيرًا. حتى قال أبو الحسين ابن فارس: «فكان قيمة ما أطلق لهم يومئذ خمسمائة ألف ألف درهم. فهذا كله من بركته العاجلة في الدنيا، فكيف ببركته على من اتبعه في الدار الآخرة»[13].

وجملة القول:
إن حق الأمهات من المحبة والتوقير والطاعة والتقدير عظيم، ومعروفهم لا يجازى، فنسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكم وجميع المسلمين للإحسان الى أمهاتنا في حياتهم وبعد مماتهم، والحمد لله رب العالمين.

[1] "تفسير السعدي" (ص: 781).

[2] "الطبقات الكبرى"، ط العلمية (1/ 49).

[3] "المختصر الكبير في سيرة الرسول" (ص: 23).

[4] "صحيح مسلم" (2/ 671).

[5] "إكمال المعلم بفوائد مسلم" (3/ 452).

[6] "الأعلام" للزركلي (2 / 102)

[7] "صحيح البخاري" (3 / 222)، و"صحيح مسلم" (2/ 1073).

[8] "دلائل النبوة" للبيهقي (1/ 131).

[9] "الأعلام" للزركلي (2 / 271).

[10] "سنن أبي داود" (4/ 337)، وقال الشيخ الألباني: ضعيف الإسناد.

[11] "مسند أحمد" (11/ 339)، وقال الشيخ الألباني: إسناد حسن.

[12] "الفتح الرباني لترتيب مسند الإمام أحمد بن حنبل الشيباني" (21/ 180).

[13] "البداية والنهاية" (2/ 279).




i]d hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl lu Hl~ihji




 توقيع : عذب المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
مواضيع : عذب المشاعر


رد مع اقتباس
قديم 29-03-2021, 11:03 AM   #2


حالتي » رحال متواجد حالياً
عضويتي » 532
جيت فيذا » Aug 2020
 آخر حضور » 29-03-2021 » 11:06 AM ❀
آبدآعاتي » 172
التقييم » 6010
الاعجابات المتلقاة » 2
الاعجابات المُرسلة » 21
السيرة »
الموقع »
الإهتمام »
الوظيفة »
 مشـروبي ~   pepsi
 قنآتي ~ mbc
اشجع ithad
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »

 Male

 مزآجي »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera : Canon

لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور




رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 الأعضاء 0 والزوار 2
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجمل كلام من سيرة النبي محمد صل الله عليه وسلم - مع الشيخ بدر المشاري حفظه الله عطر الروح عذب الصوتيات والمرئيات الإسلامية 1 14-01-2020 12:39 AM
بركة النبي صلى الله عليه وسلم شموخ الغلآ حياة رسولنا الكريم والخلفاء الراشدين 12 05-10-2016 07:01 PM
مقام خديجة رضي الله عنها عند النبي صلى الله عليه وسلم شموخ الغلآ حياة رسولنا الكريم والخلفاء الراشدين 18 05-10-2016 06:58 PM
التربية على حب النبي صلى الله عليه وسلم نآي! حياة رسولنا الكريم والخلفاء الراشدين 9 02-10-2016 08:26 PM
من سنن النبي صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان}..!! شموخ الغلآ 5 15-05-2016 07:45 AM


تصميم المحترف الأستاذ : نادر الشمري



الساعة الآن 02:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc
SEO by vBSEO
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft